تقسيم الوقت Time Blocking

“أقدر أن أسبوع العمل المكون من  40 ساعة المقيدة سابقا ، ينتج نفس القدر من الإنتاجية مثل 60  ساعة عمل في الأسبوع الذي يتم بدون تقييد الوقت.”

– كال نيوبورت ، مؤلف كتاب Deep Work

ماهو الـ Time Bloking ?

تعد هذه تقنية لتقسيم الوقت في العمل على المهام المطلوبة مسبقا، فنقوم بحجز وقت محدد لكل مهمة بشكل مسبق بدلا من كتابة المهام بشكل مفتوح مما سيدع فرصة للتكاسل.

 

كيف تساعدنا هذه التقنية؟

  • التوفيق بين المشاريع المختلفة وتقسيم الوقت بينهم مما لايدع مجالا للاهتمام بمشاريع دون أخرى
  • تقليل الوقت الضائع في الإطلاع على الإيميلات ورسائل الواتساب التي لا يستغرق الرد عليها دقائق معدودة
  • تنظيم الإجتماعات واللقاءات خلال اليوم بحيث لا تأكل من وقتك الكثير
  • التخفيف من وطئة التفكير في أي مهمة ستبدأ يومك
time bloking
time bloking

 

لماذا هذه التقنية فعالة بشكل كبير؟

  • إنها تدعم العمل العميق على المهام التي نقوم بها
  • تساعدك بشكل كبير على التخلص مما يسمى بالعمل الضحل
  • تجعلك أكثر وعيا بوقتك وفيما تقضيه
  • تساعدك على البدء في مهامك وتخلصك من الكمالية المفرطة
  • تساعدك على تتبع إنجاز الأهداف الموضوعة مسبقا بشكل كبير

 

كيف تبدأ في تنفيذ هذه التقنية؟

– ابدأ بأولولياتك :

لاشك أنك تريد استخدام تقنية حجز الوقت لتقليل التشتت وضياع الوقت فيما هو غير مفيد، فمن المهم أن تبدأ أولا بترتيب المهام حسب الأهمية، الأكثر فالأقل.

– تحديد الروتين:

هناك العديد من الأشياء التي نفعلها باستمرار خلال اليوم وتتكرر بشكل يومي مثل الرياضة والقراءة وغير ذلك، فلابد أن تعرف ماهي العادات التي ستتكرر بشكل يومي.

– اختيار التطبيق الذي يساعدك:

اعتدنا دائما أن نرجح لكم تطبيقات ذكية تساعدكم على تنفيذ مثل هذه الآليات.

والتطبيق الذي نرجحه وبشده هو Google Calender.

رغم بساطة هذا التطبيق إلا أنه يتمتع بالعديد من المميزات فيما يخص حجز الوقت، وإليكم شرح عملي لتنفيذ هذه التقنية عن طريق الفيديو:

 

عن Ghareeb Elshaikh

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *