٦ أشهر بدون فيسبوك، ما النتيجة؟

إذا أخبرني شخص من قبل أنني سأصمد مدة 6 أشهر بدون فيسبوك فلم أكن لأصدقه على الإطلاق، ولكنه حدث!

 

مالذي حققته منذ الإنقطاع؟

 

نشر كورس نوشن

كان هذا بالنسبة لي هدف مهم جدا وكنت أسعى له بجدية.

ولا يخفى على أحد منكم صعوبة تحضير مثل هذا المحتوى خصوصا أنه محتوى مدفوع.

توفير الوقت الذي كنت أقضيه على فيسبوك أحدث فارقا معي في إنجاز هذه المهمة.

 

الانتظام في القراءة

كل الناس غالبا ما تقضي أوقات الفراغ في تصفح مواقع التواصل المختلفة.

ولكن الإنقطاع ساعدني كثيرا على تبديل إضاعة وقت الفراغ وملئه بشئ مفيد وهو القراءة.

فالإقلاع عن الفيسبوك أعطى مساحة للأشياء النافعة أن تزاحم هذا الوقت الضائع.

 

الإلتزام بالعادات اليومية

مثل أذكار الصباح والمساء وتدوين اليوميات وقراءة القرءان

 

زيادة التركيز

أصبح ذهني أكثر صفاءا من قبل، وذلك بسبب البعد عن التعرض للأشياء المتتابعة.

وهذه من المشاكل التي تحدثها مواقع التواصل، فقدان التركيز لفترة من الزمن.

 

أصبحت أكثر وعيا بوقتي

أصبحت أكثر التزاما بتتبع وقتي وفيما أقضيه، مما ساعدني على ذلك.

وساعدني هذا لإنني لم أكن أرغب حينما أدون ما أفعله أن أكتب أنني قضيت وقتا طويلا في اللاشئ.

 

الإستقلالية الفكرية

مواقع التواصل وما يتدوال عليها يفرض عليك التعرض لكثير من الأفكار التي قد تكون غير نافعة.

وكثرة التعرض لهذه الأفكار حتى مع رفضها يجعلك تقبلها مرة بعد مرة.

فالإقلاع عن المتابعة ساعدني كثيرا في تكوين وجهات نظري الخاصة عن الأشياء دون التأثر بما يكتب على هذه المواقع.

 

 خطوات عملية للإقلاع

في البداية لابد أن تعرف أن هناك عددا لا بأس به من الناس يعيشون بدون فيسبوك، فهذا ليس مستحيلا كما تظن!

  • إلغاء متابعة لجميع الأصدقاء والصحفات
  • لا تستخدم فيسبوك من تطبيق الهاتف، واستبدله بالمتصفح
  • إلغاء الإشعارات

 

المبررات وكيف تتعامل معها

دماغنا تستخدم العديد من الحيل والمبررات لكي تجعلنا نقبل أكثر على مواقع التواصل ومنها :

  • فيسبوك وسيلة أساسية للتواصل مع الأصدقاء:
    وهذا غير صحيح لأن أصدقاءك الفعليين يمكنك التواصل معهم عبر الواتساب أو الهاتف أو حتى زيارتهم في منازلهم.
  • فيسبوك وسيلة للإطلاع على المستجدات والأخبار:
    وفي الحقيقة أنت لا تحتاج لمثل هذا على عكس ما تظن، لأنها متابعة متفرجة لا تنتج شيئا سوى الحزن والأسى على ما حولك.
  • جروب الدفعة وجروبات المذاكرة على فيسبوك:
    ويمكنك متابعة هذه المجموعات عن طريق متصفح الهاتف أو عن طريق تثبيت اختصار خاص بهم على هاتفك مباشرة دون الدخول في دوامة المنشورات.
  • متابعة الأشخاص ممن ينشرون محتوى هادف:
    ويمكنك أيضا وقع اختصار لرابط كل صفحة منهم على هاتفك دون الدخول في تلك الدوامة.

 

ضرورة ملء وقت الفراغ

من المهم جدا استبدال الوقت المتوفر من عدم متابعة الفيسبوك بأشياء نافعة مثل العمل على مشاريعك الخاصة وقضاء وقت أكثر من عائلتك.

 

يمكنك مشاهدة الفيديو من هنا :

عن Ghareeb Elshaikh

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *