كيف تقوي ذاكرتك بنسبة 500 % ؟

من المشهور أن الدماغ البشري له نوعين من الذاكرة، الذاكرة العاملة أو الذاكرة قصيرة المدى، والذاكرة طويلة المدى.

والذاكرة قصيرة المدى هي :
الذاكرة قصيرة الأمد (تُعرف أيضًا بالذاكرة “الأولية” أو “النشطة”) هي القدرة على الاحتفاظ بقدر صغير من المعلومات في الذهن، في حالة نشطة وسهلة المنال لفترة زمنية قصيرة.

تُقدر فترة عمل الذاكرة قصيرة الد (عند منع أية مراجعة أو استعادة نشطة) بثوان معدودة. والسعة الشائعة لهذه الذاكرة هي القدرة على الاحتفاظ بالمعلومات من 5 إلى 9 معلومة..

والذاكرة طويلة المدى هي:

هي مرحلة من نموذج الذاكرة المزدوجة المقترحة من قبل نموذج الذاكرة أتكينسون-شيفرين، حيث يمكن تخزين المعرفة بالمعلومات لفترات طويلة من الزمن. في حين أن الذاكرة قصيرة الأجل، والذاكرة العاملة تستمر لمدة 18 إلى 30 ثانية فقط، ويمكن أن تبقى المعرفة بالمعلومات كذاكرة طويلة الأجل إلى أجل غير مسمى. وعادة ما تصنف الذاكرة طويلة الأمد إلى ذاكرة صريحة، وذاكرة عرضية، وذاكرة دلالية، وذاكرة السيرة الذاتية، وذاكرة ضمنية (الذاكرة الإجرائية).

علاقة النوم بالذاكرة

هناك علاقة مباشرة بين النوم والذاكرة، حيث أنه من الضروري أن ينال الدماغ قسطه الكافي من الراحة حتى يعمل بكفائة كاملة وعالية، كمثال لك أن تتخيل سيارة تسير لفترة طويلة دون أن تأخذ قسطا من الراحة في الطريق، على الأغلب سينحرق الموتور الخاص بالسيارة.

كذلك عملية النوم تساعد المخ على محاكاة المعلومات الجديدة وإيجاد روابط بينها وبين المخزون القديم مما يعزز عملية الاستذكار بشكل قوي.
ويظهر ذلك بشكل جلي في الأحلام التي نحلم بها بعد يوم طويل من المذاكرة، فغالبا ما تكون هذه الأحلام لها علاقة حتى ولو ضعيفة بما كنا نفعله قبل النوم.
كذلك يساعد النوم على عملية تكوين الروابط العصبية التي تحتفظ بالمعلومات.

نصائح لتحسين الذاكرة

  • شرب الماء :
    يتكون 73 في المئة من الدماغ البشري من الماء، فيجب تناول أو شرب كميات كافية خلال اليوم من المياة لتعزيز الدماغ وتحفيزه على القيام بمهامه بشكل فعال وذو كفائة.
  • التكرار المتباعد:
    التكرار المتباعد من أهم العوامل على تقوية وتثبيت المعلومة، ويعني أن تقوم بتكرار المعلومة على فترات متباعده، فمثلا إذا قمت بتكرار معلومة واحدة 10 مرات على مدار 10 أيام فسيكون ذلك أفضل بكثير من تكرارها 10 مرات في يوم واحد والاكتفاء بذلك، غالبا ستنسى هذه المعلومة بعد فترة صغيرة جدا.
    وإذا كنت تريد الاطلاع على تفاصيل أكثر فيما يخص التكرار المتباعد يمكنك زيارة المقال الذي كتبناه من هنا.
  • ربط المعلومات ببعضها :
    من أهم العوامل في عملية الاحتفاظ بالمعلومات أن نقوم بتسهيل الأمر على دماغنا عن طريق ربط المعلومة الجديدة بمعلومة أخرى قديمة.
  • ربط المعلومات بصورة مبالغ فيها:
    ربط المعلومات بصورة مبالغ فيها أو مضحكة يجعل الأمر أكثر سهولة، لأن أدمغتنا تميل إلى الفكاهة أكثر من المذاكرة، فعند ربط المعلومة الجديدة بفكاهة يقوم الدماغ بالاحتفاظ بالمعلومة بشكل أحسن.
  • فن الذاكرة :
    فن الذاكرة أو Nemonics هو عبارة عن جمع المعلومات بصورة مختصرة في كلمة واحدة سهلة الاستذكار، كأن تجمع الحرف الأول من كل كلمة وتكون منها كلمة واحدة وتحفظ هذه الكلمة مما يساعدك على استرجاع الكلمات التي احتفظت بحروفها الأولى بشكل أسهل.

يمكنك مشاهدة المزيد عن طريق مشاهدة الفيديو من هنا :

عن Ghareeb Elshaikh

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *