تجيب لابتوب والا ديسكتوب تجميعة !؟

قرار شراء جهاز الحاسوب الخاص بك هو قرار مهم جدا، لأنه استثمار طويل الأمد ويعتمد على أكثر من عامل.
خاصة أن سعر الحواسيب في الآونة الأخيرة أصبح أكثر من ذي قبل.
وكنا دائما ننصح المتابعين باختيار التجميعات بدلا عن اللابتوب طالما أن الشخص لا يتحرك كثيرا ويتنقل من مكان إلى آخر.
وهذا الترشيح كان بناءا على ما شاهدناه من قوة أداء التجميعات التي تكون في نفس الفئة السعرية للابتوب.
ولكن مع تطور المعالجات والطفرات التي حدثت في الفترات الأخيرة، تغيرت بعض الأمور، فتعالوا بناء نعرف ماهو الخيار الأفضل للوقت الحالي.

ديسكتوب ولا لابتوب؟

الاختلاقات الأساسية

اللابتوب:

  • نظام متكامل
    يشتمل اللابتوب بحجمه الصغير على جميع المكونات التي يتكون منها جهاز الحاسب من شاشة وسماعات وماس وكيبورد وأجزاء داخلية.
  • سعره أعلى من الديسكتوب الذي يحتوي على نفس الإمكانيات ولكن مؤخرا أصبحت أسعار اللابتوبات وإمكانياتها تنافس وبجدارة
  • يعمل بالبطارية مما يجنبك فقد البيانات الخاصة بك عند انقطاع التيار الكهربي
  • يمكن حمله أينما ذهبت لأن وزنه خفيف جدا

 

الديسكتوب أو التجميعة:

  • جهاز حاسب فقط بدون إضافات ويحتاج إلى تجمعيه بنفسك وشراء شاشة وغير ذلك من الإكسسوارات
  • سعره أقل من اللابتوب الذي يحتوي على نفس الإمكانيات
  • يعمل بالكهرباء فقط ويمكن أن تتعرض لفقد البيانات التي تعمل عليها إذا انقطع التيار الكهربي
  • لا يمكن حمله من مكان لآخر لكبر حجمه ووزنه

العوامل التي تأخذها في الاعتبار عند عملية الشراء

  • سهولة التنقل:
    من المهم أن تأخذ هذا العامل في الاعتبار وهو يعتبر الأهم على الإطلاق من بين العوامل، فأذا كنت طالبا أو حتى تعمل في أحد المجالات وتتنقل كثيرا وتحتاج إلى جهاز الحاسب معك فبالتأكيد لابد أن تشتري لابتوب وليس تجميعة.
    أما إذا كنت تعمل في مكان واحد ولا تحتاج إلى التنقل فيمكنك أن تختار بينهما طبقا للعامل الثاني وهو الميزانية المتاحة لديك.
  • الميزانية المتاحة:
    أحد العوامل المهمة التي يجب أن تأخذها في الاعتبار عند اقتناء جهاز الحاسوب الخاص بك هو الميزانية المتاحة، فاللابتوب الذي ثمنه مثلا ألف دولار إمكانيته تكون أقل من التجميعة بنفس الثمن، مما يجعل أداء التجميعة أفضل.

    ولكن مؤخرا اهتمام الشركات بالمعالجات الخاصة باللابتوب أعطى الفرصة للابتوب أن ينافس وبقوة مع التجميعات بنفس الثمن.
    وكان هذا اعتقادي إلى أن وصلني لابتوب هدية من إنفيديا شركة الحواسيب والمعالجات المشهورة وكانت نتيجة الاختبارات صادمة بالنسبة لي، رغم أن تجميعتي سعرها يتخطى سعر اللابتوب بالتأكيد.
    مقارنة بين أداء اللابتوب والتجميعةوأيضا عندما قمت بعمل تصدير لأحد الفيديوهات من برنامج دافنشي على الجهازين كانت الكفة في صالح اللابتوب بفارق نصف الوقت تقريبا.

الخلاصة

إذا كانت أحد المحترفين الذين يعملون في مجالات الجرافيك والفيديو وتحتاج إلى إمكانيات قوية لتساعدك في إنجاز المهام وتحتاج إلى التنقل كثيرا فيجب عليك الاستثمار في لابتوب جيد مثل لابتوبت Invedia Studio.

ولكن عليك الأخذ في الاعتبار أيضا دقة الشاشة ودقة ألوانها حتى لا تنخدع بالإمكانيات القوية فحسب، فاللابتوب لايقبل تغير أو تبديل الشاشة خاصته.

يمكنك أيضا مشاهدة تفاصيل أكثر عن طريق مشاهدة الفيديو من هنا:

عن Ghareeb Elshaikh

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *