تجربة التليفون الغبي لمدة 30 يوم

عندما تكون في طابور ما أو انتظار وتشعر بالملل، فأول شيء يتبادر لذهنك أن تفعله هو أن تمسك بهاتفك وتتصفحه، ولكن ماذا لو كان الهاتف الذي معك هو أحد هذه الهواتف؟

هواتف غير ذكية
هواتف غير ذكية

في الآونة الأخيرة قمت باستخدام أحد هذه الهواتف وقررت أن أقلع عن استخدام الهاتف الذكي وفي هذه المقالة أنقل لكم تجربتي التي كانت نتائجها صادمة بالنسبة لي نوعا ما

قد تجد البعض يشتري مثل هذه الهواتف فقط لاستخدام ثانوي مثل استقبال مكالمات العمل أو لإن هاتفه لا يتحمل أكثر من بطاقة اتصال
وقد يقوم بشراءه لأحد أفراد عائلته لأنه لا يحسن استخدام الهاتف الذكي
أما أن تجد شخصا عمله قائم على الإنترنت بالأساس يستخدم هذا الهاتف، فهذا مالم نسمع به من قبل “D

الأسباب التي ساعدتني على ترك الهاتف الذكي

  • كتاب The 4hour-work week
    ساعدني هذا الكتاب كثيرا من خلال التخلي عن فكرة المتابعة الدائمة للأحداث من حولي، واكتفيت فقط بما يهمني من الأحداث أو الكوارث تتطلب تدخلي شخصيا وهذا أصلا قلما يحدث
  • إلغاء متابعة الأصدقاء والصفحات على فيسبوك
    وكان هذا بسبب تجربة أحد أصدقائي التي ألهمتني لأن أتبعها، وكانت نتائجها بالنسبة لي رائعة جدا، وتناولنا هذا في فيديو على دروس أونلاين بعنوان 6 أشهر بدون فيسبوك
  • قراءة كتاب الماجريات
    وساعدني هذا الكتاب من خلال فكرة أنه لا حاجة لمعرفة كل ما يحدث حولك في هذا العالم طالما أنك لا تستيطع أن تفعل شيئا حيال هذا
  • فيلم The social dilemma
    يتناول هذا الفيلم الجانب المظلم من مواقع التواصل وكيف تخطط هذه الشركات للاستحواذ على تركيزك ووجودك عليها طوال الوقت وتحليل تصرفاتك وتفاعلك مع المنشورات وماذا تحب وماذا تكره، لكي يستخدمك كسلعة.
  • كتاب Digital minimalism
    والذي يتحدث عن مبدأ تقليل استخدام وسيطرة التكنولوجيا الضارة ومن أهمها مواقع السوشيال ميديا
  • كتاب Flow
    والذي يتحدث عن الحالة التي نكون فيها عند القيام بشيء معين، لدرجة أننا أحيانا نفقد الإحساس بالوقت والمكان ونركز فقط على هذا الشئ، وهذه الحالة تتسبب في السعادة لنا.

المعضلة

متوسط استخدام البعض للهاتف الذكي يصل إلى 5 أو 6 ساعات يوميا
وأنا لست بصدد الحديث معك عن أضرار الهاتف الذكي التي قد نتناولها في موضوع آخر
هنالك بعض الناس الذين خاضوا هذه التجربة بشكل متطرف جدا مثل “مات ديافيلا” لدرجة أنه كان يقوم بطباعة خرائط جوجل على الورق ليتجنب استخدام النسخة الرقمية منها
أنا الآن أشعر بصفاء ذهني وأصبحت أكثر قدرة على التركيز على الأشياء من حولي مثل الشيب الذي بدأ يغزو شعر أبي، لم أكن ألحظ هذا من قبل
أصبحت أستمتع بالكثير من الأنشطة مثل لعب الشطرنج الذي سجلت فيه رقما قياسا في الفوز بالنسبة لي بعدما قررت الانقطاع عن الهاتف الذكي
كانت تقابلني معضلة وهو التواصل عبر واتساب لإنهاء العمل الخاص بي
ولكن كنت أترك الهاتف في مكان بعيد عني ولكنه متصل بالانترنت وأقوم بفتح واتساب على نسخة الويب على الحاسوب الخاص بي
وكنت أحرص في معظم الأوقات التي لا أحتاج فيها إلى واتساب أن أبقي الهاتف مغلقا تماما حتى تكون تجربة فتحه صعبة وليست بالسهولة التي كانت عليها من قبل.
قمت أيضا باستبدال الهاتف الذكي بالكيندل الذي ساعدني كثيرا على انهاء عدد أكبر من الكتب في هذه الفترة.

 

ما الحل؟

لابد أن تستخدم الهاتف الذكي بوعي أكثر وبسبب محدد، ولابد أن تعرف قوة الجذب التي يتمتع بها الهاتف الذكي وأن فرصة أن تقاومه تقريبا ضائعة.
الحل أن تضع بينك وبين الهاتف حواجز تمنعك من استخدامه لإن الاعتماد على قوة الإرادة وحده لا يكفي
أنت تحاول في حرب خاسرة يا صديقي، هناك الكثير من الشركات التي قامت بإنفاق المليارات لتستحوذ على انتباهك
لابد أن تحدد وقتا معينا تتصفح فيه هاتفك حتى لا تترك نفسك ليستخدمك الهاتف وليس العكس
وأيضا عليك أن تقوم بحذف التطبيقات التي تسرق وقتك مثل فيسبوك وإنستجرام وإذا كان لابد أن تستخدمها للعمل مثلا فيمكن أن تستخدمها عن طريق الكمبيوتر وليس الهاتف

 

كانت هذه التجربة رائعة جدا بالنسبة لي، وأدعوك أيضا يا صديقي أن تخوض تجربتك الخاصة.

عن Ghareeb Elshaikh

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *