هل حلمت يوماً ما بالطيران...الحلم علي وشك ان يكون حقيقه!!


هل حلمت يوما ما بالطيران ....بالتأكيد فمن منا لم يفرد ذراعيه في الهواء كأنهما اجنحة طائره واخذ يطفو بها في خياله .,ولكن الان الحلم علي وشك ان يكون حقيقه,فقد كشف فريق من الباحثين في جمهوريه التشيك عن دراجه تزن 95 كيلوجراما ويتم التحكم بها عن بعد وتستطيع ان تطفو وتحلق بعيدا عن الارض بعض المترات لمدة 5 دقائق.
,وتحمل الدراجه دميه لتمثل وزن الشخص الذي يقودها وقد نجح النموذج الأوليٍ من  الدراجه في الاقلاع والتحليق داخل صاله المعرض في براغ عاصمة التشيك.,
وتستمد الدراجه الطاقه من 2 بطاريه في الامام و2 بطاريه في الخلف., وهذه الاله تستطيع ان تساعد الاشخاص الذين يذهبون الي اعمالهم بالدارجه الي تفادي زحمة المرور وتوفير الوقت.,
ولكن البطاريه لا تسمح بالتحلق لأكثر من عدة دقائق ثم تحتاج الي اعادة الشحن وفي هذا الموضوع يقول (مالن ديشك) المدير التقني لشركه Duratec Bicycles
"لأن سعة البطاريات تتضاعف تقريبا كل 10 سنوات، يمكننا أن نتوقع أنه في المستقبل ستكون البطاريات  كافية للدراجة لاستخدامها لممارسة الرياضة أو السياحة أو أشياء مماثلة"

الدراجات المزوده بالباراشوت او المظله

في الحقيقه هذه ليست المحاوله الاولي لجعل دراجه تحلق في الهواء., ففي اغسطس عام 2009 قام مدرس تكنولوجيا المعلومات (جون كارفر) من (أوكسفوردشاير)  باختراع ما اطلق عليه اسم (Flyke) وهي تعني الدراجه الطائره وقام بالتحليق بها خلال انجلترا حيث قام جون بالهبوط في  جمعية (o'Groat) للاعمال الخيريه
وهذه الدراجه قد سُمح لها بالتحليق من الهيئه القوميه للطيران.,وتتكون دراجه مستر جون الطائره من مروحتين متصلتين بموتور ومظله شراعيه وتظل هذه المظله مفتوحه طوال تحليق الدراجه
وتتزود الدراجه بالوقود كل ساعتين من التحليق وتستطيع ان تحمل 25 كيلوجرام من الامتعه وتسير بسرعة 32 كيلومتر في الساعه طبقا لما نشره (جون) علي موقعه .,والدراجه الان معروضه للبيع
وفي الحقيقه هناك شركات تبيع مثل هذه الدراجات علي سبيل المثال توجد شركه Para-Cycle الذي تبيع هذه الدراجات ولكن  مظله كبيره مزوده بها قد تكون عائق امام الاستخدام اليومي والمتكرر للاشخاص الذين يريدون ان يستخدموها للذهاب الي العمل والسوبرماركت وخلافه
وفي النهايه ليس لنا من عزاء الا ان اول من حاول الطيران هو (عباس بن فرناس)
ويمكنك رؤية الدراجه الطائره في هذا الفيديو


شارك الموضوع

إقرأ أيضًا